حالة من الـ،ـقلق تسود داخل نادي ليفربول ، بعد اصـ،ـابة نجـ،ـم الفريق مع منتخب بلاده في تصفيات كأس العالم

حالة من الـ،ـقلق تسود داخل نادي ليفربول ، بعد اصـ،ـابة نجـ،ـم الفريق مع منتخب بلاده في تصفيات كأس العالم

تلقى نادى ليفربول الإنجليزي صدمة كبرى بسبب الإصابة التي تعرض لها نجم الفريق مع منتخب بلاده في التصفيات الأوروبية المؤهلة لكأس العالم التي أقيمت الأسبوع الماضي.

وأعلن موقع “جول” بنسخته العالمية بأن نادي ليفربول الإنجليزي قلق للغاية على إصابة نجمه البرتغالي ديوجو جوتا مع منتخب بلاده خلال فترة التوقف الدولي.

ووفقاً لشبكة “سكاي سبورتس” فإن اللاعب البرتغالي قد يغادر خلال الساعات المقبلة معسكر منتخب البرتغال قبل المباراة المرتقبة للفريق أمام لوكسمبورج مساء اليوم الثلاثاء المقبل في تصفيات أوروبا المؤهلة لكأس العالم بسبب الإصابة وعدم قدرته على اللحاق بالمباراة.

وأضاف التقرير أن جوتا قد يغيب عن مباراة ليفربول المقبلة أمام واتفورد المقبلة لينضم الى عدد من اللاعبين الغائبين أمثال أليسون بيكر وفابينيو بسبب مشاركتهما مع منتخب البرازيل في تصفيات أمريكا اللاتينية المؤهلة لكأس العالم.

وقال فرناندو سانتوس المدير الفني لمنتخب البرتغال في مؤتمر صحفي قبل المباراة اليوم: “لقد تدرب منذ فترة وزاد من شدته اليوم مع أخصائي الأحمال جواو بريتو، لكنه لم يتدرب معنا”.

أضاف مدرب البرتغال: “احتمال أن يلعب جوتا سيكون ضئيلا، سأتحدث معه وأرى كيف يشعر”.

وشدد سانتوس: “إذا رأينا أنه في أي حالة ليكون على مقاعد البدلاء وبعد ذلك يمكنه الحضور، فلا بأس بذلك”.

واصل مدرب البرتغال حديثه: “إذا لم نفعل ذلك، فلن نخاطر مع لاعب لم يتمكن من التدريب معنا لفترة طويلة”.

وحقق منتخب البرتغال فوزا معنويا على نظيره القطرى، بثلاثة أهداف دون مقابل، في المباراة التي جمعت بينهما مساء، السبت الماضي، على ملعب “الغارفي”، فى الجولة السابعة من التصفيات الأوروبية المؤهلة لكأس العالم 2022، حيث يواصل المنتخب القطرى مشاركته الاستثنائية فى التصفيات الأوروبية، فى إطار التحضيرات للمونديال الذى سيقام على أرضة وبين جمهوره.

وسجل كريستيانو رونالدو هدف التقدم لصالح المنتخب البرتغالى في الدقيقة 37 من زمن المباراة، ثم أضاف جوزيه فونتي الهدف الثانى في الدقيقة 48 من زمن اللقاء، واختتم أندريه سيلفا الثلاثية فى الدقيقة الأخيرة من المباراة.

ورفع رونالدو رصيده إلى 181 مباراة دولية مع المنتخب البرتغالى سجل خلالها 112 هدفا منذ عام 2003 حتى الآن، لينفرد بصدارة قائمة اللاعبين الأكثر مشاركة على المستوى الدولى في أوروبا متفوقا على الإسبانى سيرجيو راموس الذى سجل ظهوره في 180 مباراة مع اللاروخا منذ عام 2005 حتى الآن.

وأصبح رونالدو على 5 مباريات فقط من معادلة الرقم القياسى للنجم الكويتى بدر المطوع، الذى يعد الأكثر مشاركة دوليا في تاريخ كرة القدم برصيد 186 مباراة، يليه قائد المنتخب الوطنى السابق أحمد حسن الوصيف برصيد 184 مباراة.