نتيجة سلبية خلف الكواليس خسارة 1-1 بين ريال مدريد وبرشلونة

نتيجة سلبية خلف الكواليس خسارة 1-1 بين ريال مدريد وبرشلونة

نجح ريال مدريد في حصد ثلاث نقاط غالية من غريمه الأزلي برشلونة في اللقاء الذي أقيم بينهما أمس في قمة الجولة العاشرة من منافسات موسم 2021-2022 في بطولة الدوري الإسباني ،ولكن لم يمر الكلاسيكو دون عواقب وخيمة على الفريقين، بتعرض نجم من كلا الناديين لإصابات.

الأوروجوياني فيديريكو فالفيردي لاعب وسط ريال مدريد الذي دخل المباراة بديلًا، تعرض لضربة قوية منتصف الشوط الثاني أجبرته على مغادرة الملعب.

وكشفت صحيفة “as” الإسبانية أن فالفيردي سيغيب لمدة تصل إلى عشرة أيام، بسبب ضربة تعرض لها في الركبة، أدت إلى تورم بسيط وكدمة على الركبة.

فيما أكد نادي برشلونة عبر بيان رسمي عن إصابة نجم الوسط فرينكي دي يونج، وغيابه عن مواجهة رايو فاييكانو في الجولة القادمة من الدوري الإسباني.

وخرج دي يونج من مباراة الكلاسيكو في الدقيقة 77، بعدما شعر ببعض الانزعاجات العضلية.

وجاء في بيان برشلونة: “يعاني دي يونج من استطالة في العضلة ذات الرأسين الفخذية في ساقه اليمنى، سيتم تقييم حالته بناء على تطور الإصابة”.

ريال مدريد نجح في العودة من ملعب “كامب نو” بفوز ثمين بهدفين مقابل هدف، ليواصل النادي الملكي مسيرته المميزة في الدوري الإسباني خلال الموسم الحالي.

ويحتل ريال مدريد المركز الثاني في ترتيب الدوري الإسباني برصيد 20 نقطة، بفارق نقطة واحدة عن ريال سوسييداد المتصدر، لكن “الميرنجي” يمتلك مباراة مؤجلة.

أما برشلونة، وبعد خسارة الكلاسيكو، فقد تجمد رصيده عند 15 نقطة، ويحتل المركز التاسع في ترتيب الدوري الإسباني، ويمتلك مباراة مؤجلة هو الآخر.