بعد أجويرو، حالة أخري تعاني من عدم انتظام ضربات القلب تدق إنذار الخطر في برشلونة

بعد أجويرو، حالة أخري تعاني من عدم انتظام ضربات القلب تدق إنذار الخطر في برشلونة

مازال المهاجم الأرجنتيني سيرجيو أجويرو لاعب نادي برشلونة يعاني من حالة عدم انتظام ضربات القلب والتي خرج علي إثرها من مباراة الفريق الكتالوني ضد ألافيس ،ولم تقتصر الإصابة علي الكون بل لحق به جراهام هانسن الذي يعاني ايضا من اضطرابات في ضربات القلب .

المعلومات الواردة من ” راديو كاتالونيا ” عن اعتزال محتمل لـ “كون” أغويرو بسبب عدم انتظام ضربات القلب التي عانى منها في مبارزة ضد ألافيس ، ضربة جرس الإنذار لنادي برشلونة وخدماته الطبية.

على الرغم من التشخيص الأول الذي جعل النادي واللاعب متفائلين ، فإن الاختبارات الأخيرة تشير لعكس ذلك , لن يكون عدم انتظام ضربات قلب أغويرو حالة حميدة وهذا يعرض مسيرة الرياض الأرجنتيني لخطر جسيم.

لكن القلق في برشلونة لم يعد ناتجًا عن حالة أغويرو فقط ، ولكن أيضًا بسبب حالة كارولين غراهام هانسن ، التي تم تشخيصها بعد ستة أيام فقط , ومع ذلك ، فإن الحالتين لا علاقة لها بالأخرى.

في حين أن عدم انتظام ضربات القلب لدى الأرجنتيني ليست حميدة ، فإن لاعبة النرويجية هي كذلك ، لذا يبدو أن تعافيها أسهل وأقرب.

في الواقع ، أعلن نادي برشلونة أن هانسن قد تبدأ في إعادة العمل عل العشب اعتبارًا من يوم الاثنين المقبل , بالطبع ، لا يوجد تاريخ عودة واضح في انتظار معرفة كيفية تطورها , سيكون اجتياز الاختبارات البدنية التالية هو المفتاح لتحديد ما إذا كان قد تم التغلب على عدم انتظام ضربات القلب بالفعل.

لكن أغويرو سيتعين عليه المرور بعملية مختلفة لمعرفة ما إذا كان بإمكانه العودة إلى العشب الأخضر , وقد أصر “راديو كاتالونيا” على أنه لم يحسم كل شيء ، لكن الحقيقة هي أن رؤية الأرجنتيني مرة أخرى على أرض ملعب كامب نو ، إذا تحقق ، سيستغرق وقتًا طويلا , و الاختبارات التي سيتم تقديمها في الأسابيع المقبلة ستكون أساسية.

(المصدر : صحيفة سبورت)