تألق بنزيما يساهم في طرد لاعباً جديداً من ريال مدريد

تألق بنزيما يساهم في طرد لاعباً جديداً من ريال مدريد

أصبحت حالة التوهج والتألق التي يتمتع بها المهاجم الفرنسي كريم بنزيما لاعب ريال مدريد الإسباني تتسبب في طرد لاعب جديد من الفريق الملكي خلال الفترة المقبلة.

ويتعلق الأمر بالصربي لوكا يوفيتش، مهاجم ريال مدريد الآخر، الذي فشل في الحصول على فرصة للظهور بشكل أساسي، رغم تغيير القيادة الفنية للفريق في الموسم الجديد، وتعيين الإيطالي كارلو أنشيلوتي خلفا للفرنسي زين الدين زيدان.

وقالت صحيفة “آس” الإسبانية إن يوفيتش بات منفتحا على مسألة الرحيل عن ريال مدريد خلال فترة الانتقالات الشتوية المقبلة على سبيل الإعارة، من أجل الحصول على فرصة للمشاركة بشكل أساسي خلال الفترة المقبلة.

وأشارت الصحيفة إلى أن يوفيتش كان يرغب في الحصول على فرصة للمشاركة بشكل أكبر تحت قيادة المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي، لا سيما وأنه هو من أصر على بقائه في الصيف الماضي ورفض الموافقة على رحيله.

وشعر يوفيتش بالصدمة من مشاركاته القليلة رفقة ريال مدريد في الموسم الحالي، حيث لم يشارك سوى في 95 دقيقة من أصل 1440، بمعدل 6% فقط، رغم حقيقة كونه المهاجم الثاني للفريق خلف بنزيما.

الصحيفة أكدت أن يوفيتش بات يشعر أنه لن ينجح في الحصول على فرصة، لا سيما في ظل حالة التوهج التي يعيشها بنزيما خلال الموسم الحالي مع ريال مدريد، ومن ثم وافق على فكرة الرحيل بشكل مؤقت في الشتاء.

ويقدم بنزيما واحدة من أفضل مستوياته خلال الموسم الحالي، حيث شارك في 15 مباراة، سجل خلالها 14 هدفا، ونجح في صناعة 8 أهداف أخرى، حتى إن البعض رشحه للحصول على جائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعبي العالم في 2021.

يُذكر أن يوفيتش انتقل إلى ريال مدريد في صيف 2018 قادما من آينتراخت فرانكفورت الألماني مقابل نحو 60 مليون يورو، ليعود إلى فريقه في النصف الثاني من الموسم الماضي معارا، بعد الفشل في الحصول على فرصة للمشاركة.