كيروش : حذاء السير اليكس فيرجسون الذي تسبب في مجيء رونالدو إلى مانشستر يونايتد

كيروش : حذاء السير اليكس فيرجسون الذي تسبب في مجيء رونالدو إلى مانشستر يونايتد

غالبا ما يكون هناك عتابا بين أي مدير فني ولاعبي الفريق عقب التعثر والتعرض لنتيجة غير مرضية تعطل مسيرة الفريق .

لكن كارلوس كيروش تحدث بالتفصيل عن حادثة غريبة وقعت بين المدير الفني السابق السير أليكس فيرجسون في مانشستر يونايتد واللاعب الإنجليزي ديفيد بيكهام .

وقال كيروش لـ “فور فور توو”: “يعود تاريخه إلى 15 فبراير 2003 ، عندما خسر مانشستر 2-0 أمام أرسنال في كأس الاتحاد الإنجليزي”.

وأضاف “كان فيرغسون يصرخ دائما على اللاعبين ، خاصة بعد الخسائر المؤلمة ضد الخصوم التقليديين”.

وتابع “اندلع الخلاف بين فيرجسون وبيكهام ، ثم تطور الأمر وركل الأول حذاءًا في الثاني وضربه فوق عينه اليسرى ، وهو ما احتاجه بيكهام إلى غرز لإصلاح الجرح”.

ونشر فيرجسون هذه الحادثة في سيرته الذاتية : “في اليوم التالي انتشرت الأخبار على نطاق واسع وأخبرت مجلس إدارة يونايتد في ذلك الوقت أن بيكهام يجب أن يترك الفريق”.

وأكمل : رسالتي للإدارة كانت واضحة ، إذا كان هناك لاعب في النادي يرى أنه أكبر من المدرب أو الفريق فعليه الرحيل فورًا ، لأنه في اللحظة التي يفقد فيها المدرب السيطرة على اللاعبين ، انتهى الأمر ، سيقود اللاعبون المدرب وبالتالي ستكون في مأزق كبير “. .

وقال كارلوس كيروش ، “أعتقد أن فيرجسون لم يرغب أبدًا في إيذاء بيكهام لأن بعض اللاعبين اضطروا إلى وقف غضب بيكهام مما فعله السير.”

وتحدث كيروش وهو يركل الحذاء ، “لم تكن تسديدة جيدة لأن الحذاء اصطدم بالطاولة أولاً وبعد ذلك فقط التفت إلى بيكهام وقلت أمشي ، أنا آسف لكن قدمك اليسرى لم تكن جيدة كما كنت تعتقد . ”

وأتم كيروش حديثه بالقول إنه بعد هذه الحادثة بيع بيكهام إلى ريال مدريد مقابل 30 مليون جنيه إسترليني في الصيف ، وأنفق بعض هذه الأموال لإحضار الشاب كريستيانو رونالدو إلى النادي.