الخبر الذي ينتظره جمهور ليفربول ومحمد صلاح يقترب من الخروج للنور

الخبر الذي ينتظره جمهور ليفربول ومحمد صلاح يقترب من الخروج للنور

كشفت مصادر صحفية إنجليزية أن أزمة تجديد عقد محمد صلاح مع ليفربول الإنجليزي، أوشكت علي الإنتهاء والوصول لحل يرضي الطرفين، بعد شهور من التوقف بسبب الاختلاف على المقابل المادي، الذي يريده صلاح أن يصل إلى 400 ألف جنيه استرليني إسبوعيًا، إي ضعف مرتبه الحالي.

ووفقا لما نشره الصحفي الإنجليزي ديفيد أورنستين، الذي يعمل بشبكة ذا اثليتيك الإنجليزية، فإن هناك اتفاق من الطرفين على تمديد العقد حيث يرغب الفرعون المصري محمد صلاح في الاستمرار مع فريق ليفربول، في حين أن النادي يعمل عن كثب للإبقاء على نجم الفريق الأول بالوقت الحالي.

وقال أورنستين خلال حواره ببرنامج فوتبول ديلي عبر شبكة سكاي سبورتس الإنجليزية، أن الاختلاف يأتي بسبب ما يريده محمد صلاح وقدرات الإدارة المادية، وهو ما جعل الأمور معقدة حتى اللحظة، متوقعا انفراجة من خلال وضع بنود للحوافز والمكافآت في عقد صلاح الجديد وذلك حال تحقيق إنجازات بالمستقبل، ما يعد حل يرضي الطرفين، خاصة أن طلبات صلاح لا تتعلق بالجانب المادي فقط.

وأوضح الصحفي الإنجليزي أن إدارة ليفربول حريصة في عقودها مع اللاعبين عندما يصلون إلى عمر الثلاثين، وهو ما مقبل عليه النجم المصري بالعام القادم، لكن كون اللاعب لاعبا أساسيا داخل قلعة الريدز، ومازال لديه الكثير ليقدمه مع الفريق ورفع مكانته كأسطورة، فإن ذلك قد يعطي انطباعا بأن الأمور ستصل إلى حل قريبا.

وأختتم أورنستين حديثه بأنه لا يوجد أي عرض حالي قادم، لذا فإن المفاوضات يجب أن تكثر من أجل حسم ملف التمديد، خاصة أنه لن يتبقى سوى عام واحد فقط في عقده الذي ينتهي في صيف عام 2023.