الحرب الباردة مستمرة.. الخليفي يقترب من إفساد أول الصفقات الهامة علي ريال مدريد!

الحرب الباردة مستمرة.. الخليفي يقترب من إفساد أول الصفقات الهامة علي ريال مدريد!

يبدو أن مفاوضات نادي ريال مدريد مع مبابي ومحاولاته المتكرره لخطف المهاجم الفرنسي،لم تم مرور الكرام وسيكون الرد من قبل نادي باريس قاسي علي الميرينجي، وتسعى إدارة النادي الفرنسي خطف أنطونيو روديجير من النادي الملكي مجانًا في الصيف المقبل.

روديجير ينتهي عقده مع تشيلسي بنهاية هذا الموسم، والأقرب أن اللاعب ورغم ما يعيشه من تألق كبير في ستامفورد بريدج سيرحل مجانًا لنادٍ آخر بسبب رغبته في جني 12 مليون يورو سنويًا.

ريال مدريد كان النادي الأقرب للحصول على توقيع روديجير، خاصةً وفي ظل انتهاج إدارة فلورنتينو بيريز نهج الصفقات المجانية وإيمانها بأن الدولي الألماني سيكون خليفة لسيرخيو راموس في سانتياجو برنابيو.

لكن وفقًا لصحيفة “بيلد” فإن باريس سان جيرمان قد دخل بكل ثقله في الصفقة لحسمها لصالحه، وبالفعل فهناك جلسة جمعت بين وكيل روديجير والمدير الرياضي ليوناردو في الأيام القليلة الماضية.

باريس يسعى بوضوح للرد على وصول مبابي إلى الريال، قد يكون ذلك بخطف نجوم من كتيبة كارلو أنشيلوتي، أو حرمانهم من الصفقات الكبرى، وردوديجير بات جزءًا لا يتجزأ من هذه الحرب بين العملاقين الأوربيين.


في نهاية تقريرها، أكدت بيلد أنه وعلى الرغم من القوة المادية لباريس والعرض الذي قد يفوق عرض ريال مدريد، إلا أن روديجير صاحب الـ30 عامًا أولويته حاليًا هي الانضمام للملكي، أو هكذا أبلغ بالفعل المقربين منه.

من جهة ريال مدريد، يمكن لإدارة بيريز منح اللاعب الألماني ما يريده ماديًا بالنظر إلى حقيقة الاستغناء عن خدمات الثلاثي مارسيلو وإيسكو وجاريث بيل بنهاية هذا الموسم وما سيتبع ذلك من توفير ضخم للنفقات.

يشار إلى أن روديجير هدف لأندية أوروبية أخرى مثل بايرن ميونخ ومانشستر يونايتد وتوتنهام.

الجدير بالذكر أن ريال مدريد يضرب موعدًا مع باريس سان جيرمان في ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا بشهر فبراير المقبل.