ذا صن : امم افريقيا مهددة بالفشل بسبب العناد من اندية الدوري الانجليزي والاتحاد الدولي يقول كلمته

ذا صن : امم افريقيا مهددة بالفشل بسبب العناد من اندية الدوري الانجليزي والاتحاد الدولي يقول كلمته

أعلنت مصادر إعلامية بريطانية أن أندية الدوري الإنجليزي الممتاز تهدد بمقاطعة بطولة كأس أمم إفريقيا ومنع إرسال لاعبين القارة السوداء للمشاركة في المسابقة القارية.

وسوف تقام بطولة كأس الأمم الإفريقية في الفترة ما بين 9 يناير و6 فبراير في الكاميرون .

وكتب اتحاد الأندية الأوروبية إلى الاتحاد الإفريقي لكرة القدم وفيفا خطابًا قويًا بشأن مخاوفهما على سلامة اللاعبين، بعد اجتماع مجلس الإدارة الأخير.

ونشرت صحيفة “ذا صن” الإنجليزية نص الخطاب : “أثار الوباء والآثار المرتبطة به ثلاثة مخاوف أساسية للأندية عندما يتعلق الأمر بتسريح اللاعبين للفرق الوطنية”.

وأكمل : “أولاً وقبل كل شيء، واجب الأندية ضمان حماية رفاهية كل لاعب بشكل صحيح، ثانيًا عدم إجبار الأندية على الاستغناء عن لاعبين في مبارياتها”.

واستكمل : “ثالثًا أن يستأنف جميع اللاعبين أنشطتهم مع أنديتهم وفقًا للواجب الوطني في الوقت المناسب، وفقًا للقواعد المعمول بها”.

وأستطرد : “يجب احترام المبادئ الثلاثة المشار إليها أعلاه بشكل صارم، وإذا لم يكن الأمر كذلك، يجب عدم الإفراج عن اللاعبين لأداء مهام المنتخب الوطني”.

واردف: “في الوقت الحالي، تلك المبادئ الثلاثة معرضة لخطر عدم احترامها فيما يتعلق ببطولة يناير المقبلة، بالنسبة لبعض الأندية المتوقع إطلاق سراح لاعبين، بما في ذلك الأندية الإنجليزية والفرنسية، من المقرر أن تقام مباريات المنافسات المحلية حتى أوائل يناير، وبالتالي فإن تداخل تواريخ كأس الأمم الأفريقية 2022 (مع الاستدعاء الدولي بداية من 27 ديسمبر) هو أمر لا يمكن التعامل معه”.

وواصل: “فيما يتعلق بالبروتوكولات المعمول بها، على حد علمنا، لم يوفر الاتحاد الإفريقي حتى الآن بروتوكولًا طبيًا وإطارًا مناسبًا لبطولة كأس الأمم الأفريقية، وفي غياب ذلك، لن تكون أي من الأندية قادرة على إطلاق سراح لاعبيها للبطولة”.

وفي المقابل أكد الاتحاد الإفريقي اليوم إنه لا يوجد أي مناقشات حالية بشأن تأجيل البطولة، ولكن مع وجود ما يصل إلى 40 نجمًا أفريقيًا يلعبون حاليًا في الدوري الإنجليزي، فسيكون ذلك بمثابة ضربة كبيرة للبطولة الإفريقية حال رفض الأندية إطلاق سراح لاعبيها.