المغرب تقترب من إعفاء الزلزولي من اللعب في أمم أفريقيا ولكن إذا تحقق الشرط!

المغرب تقترب من إعفاء الزلزولي من اللعب في أمم أفريقيا ولكن إذا تحقق الشرط!

أفصحت صحيفة سبورت الكتالونية عن التطور الجديد في مسألة انضمام نجم برشلونة الشاب عبد الصمد الزلزولي لمنتخب المغرب من أجل لعب منافسات كأس الأمم الأفريقية.

الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم أصبحت أكثر تقبلا لإعفاء الزلزولي من اللعب في كأس أمم إفريقيا. اللاعب أكد للجامعة أنه يرغب في تمثيل المنتخب المغربي في المستقبل القريب، ولن يمثل أي منتخب آخر.

في الأسابيع الماضية، برشلونة يتفاوض مع الإتحاد المغربي للسماح للزلزولي بالبقاء في برشلونة وعدم خوض كأس أمم إفريقيا.

إذا لم يوافق الإتحاد المغربي على ذلك فسيكون عبدالصمد متاحًا لبرشلونة في مبارة ريال مايوركا فقط بعد عطلة أعياد الميلاد.

الشخص الذي تفاوض مع المغرب من أجل عدم مشاركة الزلزولي هو لابورتا.. وحتى الأمس أسود الأطلس كانوا غير مرنين بشأن ذلك.

استقر نجم برشلونة، عبد الصمد الزلزولي، على قراره النهائي بشأن أي منتخب سيمثل في مسيرته.. وذلك بعد أن وجد اهتمامًا من إسبانيا بعد ساعات من ضمه رسميًا لتمثيل منتخب المغرب في كأس الأمم الإفريقية المقبلة بالكاميرون.

وكانت التقارير قد سارت يوم الجمعة الماضية أن الاتحاد الإسباني تواصل مع الزلزولي ليحثه على عدم الانضمام إلى المغرب.. مع وعده بمنح الجنسية الإسبانية وتمثيل المنتخب الأول قريبًا للغاية.

لكن يبدو أن النجم البالغ من العمر 17 عامًا قد حسم الأمر نهائيًا، وذلك يتضح من خلال حسابه الرسمي عبر موقع إنستجرام.

الزلزولي وضع في وصف الحساب أنه لاعب في برشلونة، وكذلك لاعب في منتخب المغرب، ليُنهي بذلك الجدل المُثار حول أي المنتخبات سيمثل في الفترة المقبلة.