دافيد ألابا.. الرهان الناجح في ريال مدريد

دافيد ألابا.. الرهان الناجح في ريال مدريد

أكد أداء دافيد ألابا نجاح الرهان القوي الذي قدمه له ريال مدريد في سوق الصيف الماضي، حين اختاره النادي الأبيض كبديل لراموس ووضعه في نفس مستوى راتبه كابتن الفريق السابق (حوالي 12 مليون يورو صافي في الموسم) وأعطاه أنشيلوتي الثقة من اليوم الأول.

أدرك مسؤولو ريال مدريد أن مسيرته الطويلة في بايرن ميونخ إلى جانب حقيقة أنه كان حرًا تتطلب مجهودًا لضمه.

من بين المزايا التي أعجبتهم أكثر في مدريد هي تعدد استخداماته، حيث لعب خلال مسيرته كقلب دفاع وظهير أيسر وحتى كلاعب خط وسط، ومع ذلك منذ اليوم الأول أوضح أنشيلوتي (على الرغم من استخدامه في وقت كظهير) أن مكانه سيكون كقلب الدفاع.

حتى أنه وضع ناتشو على الجانب الأيسر حتى لا ينقل النمساوي من المركز، والسبب هو أن المدرب الإيطالي وجد قائدًا في ألابا، هو المسؤول عن التعليمات وإخراج الدفاع ومساعدة ميليتاو على تعزيز مزاياه، بالإضافة إلى ذلك فإن خبرته كلاعب خط وسط تجعله لاعب كرة قدم يتمتع بقدرة طبيعية على التغلب على الخطوط من خلال إخراج الكرة من الخلف.

حتى الآن لعب ألابا 2037 دقيقة مع ريال مدريد (90.5٪ من المحتملين)، وهو رابع لاعب في الفريق الأبيض الذي لعب أكبر عدد من الدقائق مع أنشيلوتي (يتفوق عليه فقط كورتوا وفينيسيوس وميليتاو نفسه)، في 23 مباراة خاضها هذا الموسم كلاعب في ريال مدريد سجل ثلاثة أهداف (أحدها ذو أهمية كبيرة في الكامب نو) و قام بثلاث تمريرات حاسمة.

ريال مدريد بات محصنًا دفاعيًا، بالإضافة إلى الأداء الجيد الذي يقدمه ألابا وميليتاو، يظهر واحد من أكثر لاعبي طاقة التي أنتجتها الكاستيا في السنوات الأخيرة : رافا مارين (19 عامًا)، في المباراة الأخيرة تم استدعاؤه بالفعل أمام بيلباو، بالإضافة إلى ذلك هناك أسماء أخرى واعدة مثل خيلا أو كاريلو أو بابلو رامون.