أخبار عاجلة
زيزو
زيزو

قلق في ريال مدريد بسبب نجم الفريق قبل مواجهة يوفنتوس فى الابطال

قلق في ريال مدريد بسبب راموس قبل مواجهة يوفنتوس فى الابطال

……………………………………………………………………..

……………………………………………………………………..

حذر المدرب الفرنسي زين الدين زيدان قائد ريال مدريد سيرخيو راموس من التدخلات العنيفة في مواجهة يوفنتوس في تورينو مساء الثلاثاء في ذهاب دور الثمانية من دوري الأبطال الأوروبي.

راموس على بعد بطاقة صفراء وحيدة من التعرض للايقاف لمدة لقاء مما دفع زيدان لتقديم النصائح للاعب خوفا من ارتكاب أي هفوة قد تتسبب في غيابه عن مواجهة يوفنتوس في ملعب سانتياغو بيرنابيو في لقاء العودة في دور ربع نهائي المسابقة.

راموس حصل على بطاقة صفراء في مواجهة توتنهام الإنجليزي بدور المجموعات من الشامبيونزليج، قبل أن يحصل على أخرى خلال لقاء باريس سان جيرمان في العودة، وهو ما سيجعله يلعب بحذر أمام يوفنتوس تجنبًا للإيقاف في العودة.

يذكر ان ريال مدريد مهدد بفقدان قلب دفاع الفريق ناتشو فيرنانديز في مواجهة يوفنتوس بسبب الإصابة.

بي إن سبورت تزف نبأ مُفرح لجمهور ريال مدريد قبل مواجهة يوفنتوس

أعلنت شبكة بي إن سبورت القطرية عن بشرى سارة لجمهور ريال مدريد قبل مواجهة يوفنتوس في الدور ربع النهائي لدوري أبطال أوروبا.

حيث تقام مباراة الذهاب على ملعب يوفنتوس بينما تقام مباراة العودة على ملعب سنتياجو بيرنابيو معقل ريال مدريد.

وعينت شبكة بي إن سبورت، عصام الشوالي معلقاً على المباراة، وهو بمثابة بشرى سارة لمشجعي الريال، حيث علق على مباراة نهائي دوري الأبطال بين الفريقين وإنتهت لصالح الفريق الأبيض بأربعة اهداف مقابل هدف، ليتوج بدوري الأبطال للمرة الثانية على التوالي

غوارديولا يوضح طريقته لايقاف صلاح

كشف المدرب الإسباني “بيب غوارديولا” عن خطته لايقاف المصري الشاب محمد صلاح في ذهاب دور الثمانية من دور ربع نهائي دوري الأبطال الأوروبي مساء الأربعاء المقبل على ملعب أنفيلد.

وينوي بيب تحويل قلب الدفاع الفرنسي إيمريك لابورت إلى مركز الظهير الأيسر بهدف التركيز على ايقاف صلاح.

وكان لابورت قد شارك في مركز الظهير الأيسر في مواجهة إيفرتون وظهر بشكل رائع.

وصرح المدرب الإسباني: ” كل مشاكل سيتي هذا الموسم ظهرت في مركز الظهير الأيسر”.

وتابع حديثه: ” لابورت أنهى مباراة إيفرتون بكدمة في القدم، لكنه قدم مباراة جيدة أمام جناح مميز مثل ثيو والكوت”.
الفريق الأبيض بأربعة اهداف مقابل هدف، ليتوج بدوري الأبطال للمرة الثانية على التوالي