koman barcelona the best
koman barcelona the best

مهـ،ـارات بريان خـ،ـيل جوهـ،ـرة منتخب إسبانيا

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

­­يقولون إنه نيمار الجديد، تعرف عليه ،، أوضح التقرير أن، “البلوجرانا” (لقب برشلونة) سيكون أقرب للظـ،ـفر بخدمات بريان جيل، كون النادي الكتالوني يعتبر جيل خليفة البرازيلي نيمار دا سيلفا مستقبلاً. ­ ­
إذا كنت لاعبًا شابًا تتابعك أندية أوروبا، وفجأة قرر المدير الفني لمنتخب بلادك ضمك فإنه بالطبع ستصبح الأمور أكثر اشـ،ـتعالًا حولك، وإذا كانت بلادك تلك إسبانيا ومدربك ذلك لويس إنريكي، فإنك محظوظ بكل تأكيد، ونحن هنا نتحدث عن بريان خيل.

بريان خيل هو لاعب يولد التوقعات منذ بضع سنوات حتى الآن وتحيط به هالة إعلامية ناتجة عن مراقبته من قبل كبار الأندية الأوروبية، منذ أن لعب لأول مرة لفريق شباب اشبيلية، وهو يمتلك الموهبة التي فرضت نفسها على الجميع.
على الرغم من أنه لم يجمع الكثير من الدقائق في الموسمين الماضيين (318 دقيقة مع إشبيلية و 636 دقيقة مع ليجانيس)، إلا أن صبره قد أتى ثماره هذا العام، بعد إعارته إلى إيبار والتألق في خوسيه لويس مينديلبار، حيث تمكن أخيرًا من الظهور وإبراز إمكانياته وفرضها على الجميع.
موهبته التي أصبحت من ركائز ومراجع الفريق، أحد أسباب ذلك هو أسلوب لعب إيبار بكل تأكيد، واللعب كثيرًا في نصف ملعب الخصم واستخدام الأجنحة بشكل مكثف، وهو ما يستفيد منه بريان بشكل كبير خاصو وأنه يحب اللعب كجناح هجومي.
برشلونة يريده
ومنذ فترة ليست بالبعيدة، ورغم الأزمات المادية للنادي الكتالوني، حثّ جيرمان فايا “ماني”، كشاف برشلونة في الأندلس، إدارة النادي الكتالوني على التعاقد مع من وصفه بأنه أهم موهبة في كرة القدم الإسبانية، بريان خيل لاعب إيبار المُعار من إشبيلية.

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

ماني بدوره تحدث عن خيل في تصريحات لكادينا سير قائلًا “الآن أفضل لاعب في كرة القدم الإسبانية هو بريان خيل، لديه صفات من صفات نيمار، خصوصيته أنه يتمتع بتنوع هائل ويمكنه اللعب كجناح أيمن أو أيسر أو في الوسط”.

خيل هو لاعب يبلغ من العمر 19 عامًا ويمكنه اللعب في كل مراكز الهجوم، وهو حاليًا مرتبط بعقد مع إشبيلية حتى صيف 2023، مع محاولات للتمديد في وقت قريب، ولكنه أصبح حديثًا للكثيرين حول العالم.

خيل مطلوب من آرسنال وبرشلونة ويدور حوله الحديث في الوقت الحالي، وبالطبع زادت الأمور عن الحد التي كانت عليه بمجرد استدعائه للمنتخب الإسباني من خلال القائمة التي استقر عليها المدير الفني لويس إنريكي.

وبالطبع حين يضعك برشلونة في أولوياته على الرغم من الأزمات الاقتصادية التي يمر بها فهذا يكفي للبرهنة على إمكانياتك كلاعب أولًا، والنظرة التي ينظرها إليك أحد كبار أوروبا ثانيًا خاصة وإن كنت لاعبًا شابًا.

بالأرقام

Bryan Gil Sevilla 2018-19Bryan Gil Sevilla 2018-19

كان اللاعب البالغ من العمر 20 عامًا يكتسب الدقائق ويكتسب الثقة تباعًا، والتي بدأت تنعكس في مساهمته الهجومية، حيث سجل 3 أهداف وصنع 2 في آخر 5 مباريات لعبها في الدوري الإسباني.

الأرقام أيضًا تنصف خيل، حيث استغرق هدفه الأول 11 مباراة كاملة، وجاء هدفه الثاني بعد 20 دقيقة فقط، مما جعله مع أنسو فاتي، اللاعبان الوحيدان المولودان في القرن الحادي والعشرين لتسجيل هدفين في الدوري الإسباني.

تعد حالته البدنية من أكثر الجوانب التي تم تعزيزها هذا الموسم، ,والتي ساهمت بقوة في توجيه نظر الأندية إليه بكثافة، حيث اكتسب قوة أكبر على مستوى الجسد والعضلات، مما ساعده على تحسين أدائه الفردي في الملعب.

يتمتع اللاعب الشاب من بسلوك احترافي حيث لا يكل ولا يتوقف عن الركض والمشاركة في اللعب والقتال على أرض الملعب، ويمارس ضغطًا فرديًا مستمرًا أيضًا في الحالة الدفاعية، حيث أنه لا يعد جناحًا يسجل الأهداف ويصنعها فقط.

ذلك الأمر مفيد جدًا خاصة في كرة القدم الحديثة التي تعتمد بشكل أساسي على الأدوار المركبة، مما يجعل من الصعب على الخصم البدء في اللعب الهجومي وعدم إظهار أي تردد عندما يتعلق الأمر بالمراوغة وتحدي الخصوم.

الأرقام تظهر نجاح خيل في إكمال 2.36 مراوغة في كل مباراة، وهو مقياس يضعه في أعلى 10٪ من الدوريات الخمسة الكبرى، مقياس آخر حيث يصنف ضمن أعلى 10٪ هو صناعة الفرص (2.17 لكل لعبة). لقد خلق بريان خطرًا أكبر من خلال قدرته على التمرير ودقته أكثر من قدرته على التهديف.

إنه مسؤول عن تنفيذ الركلات الركنية في إيبار وبعض الكرات الثابتة، والتي تؤثر أحيانًا على دقة تمريراته، لكنها تظهر الثقة في رؤية اللاعب الشاب وقدرته على خلق فرص التهديف بكافة الطرق والوضعيات.

هنا يمكننا مراقبة ومقارنة أداء بريان جيل مع باقي لاعبي الجناح ولاعبي الوسط الهجومي الذين لعبوا 500 دقيقة على الأقل في الدوري الإسباني هذا الموسم، الأمر الذي يصب في صالحه بشكل كبير أيضًا.

في الختام، يتمتع برايان بأفضل موسم في مسيرته حتى الآن على الإطلاق وأكثر موسم يحصل فيه على فرصة كافية من أجل المشاركة وإبراز إمكانياته أمام الجميع كبارًا وصغارًا، مما يعزز إمكانية اتخاذه خطوة أكبر في مسيرته خلال المرحلة المقبلة.

خيل نجح في أن يميز نفسه كواحد من لاعبي إيبار الرئيسيين وأحد أفضل لاعبي الجناح الأيسر في الدوري الإسباني هذا الموسم، دفعه أداءه الذي تحسن بوضوح نحو الظهور الدولي الأول المحتمل مع المنتخب الإسباني بعد استدعائه، وما زالت أعين برشلونة وآرسنال تحاوطه.