الاتحاد الأوروبي يتخذ إجراءً تأديبيًا بحق جوارديولا

أعلن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم الأربعاء، أنه فتح إجراءً تأديبيًا بحق الإسباني بيب جوارديولا مدرب فريق مانشستر سيتي الأول لكرة القدم، بسبب “سلوك غير سليم”، في مباراة فريقه أمس الثلاثاء أمام ليفربول، في إياب ربع نهائي دوري إبطال أوروبا.

وطرد غوارديولا من مقاعد الجهاز الفني للسيتي عند نهاية الشوط الأول، بعد اعتراضه على إلغاء هدف لفريقه بداعي التسلل.

وأوضح الاتحاد الاوروبي، أن التهمة الموجهة إلى الإسباني مانشستر سيتي هي الطرد من مقاعد البدلاء والسلوك غير السليم للمدرب الإسباني

ورفض حكم المباراة الإسباني إنطونيو ماتو لاهوز، احتساب هدف للألماني لوروا سانيه، معتبراً بأن الأخير كان متسللاً، إلا أن الإعادة أظهرت أن الكرة وصلت إلى سانيه بعدما ارتدت من رجل لاعب ليفربول جيمس ميلنر، وأكمل جوارديولا المباراة من المدرجات، بعدما طرده الحكم من مقاعد فريقه.

وتأهل ليفربول إلى نصف نهائي دوري الأبطال بعد فوزه ذهاباً على أرضه 3-0 الأسبوع الماضي، وإيابا 2-1 أمس الثلاثاء.

ولم ينج ليفربول أيضا من إجراءات الاتحاد الاوروبي بسبب الألعاب النارية ورمي المقذوفات، حيث أشارت لجنة الانضباط في الاتحاد، إلى أنها ستتخذ قراراً بالحادثتين في 31 مايو المقبل.