رونالدينيو: حزنت من أجل البرازيل..ولكني كُنت سعيداً لميسي

عبر البرازيلي رونالدينيو، أسطورة نادي برشلونة الإسباني، عن مشاعره المُختلطة بعد فوز الأرجنتين على السليساو في نهائي كوبا أمريكا.

وكانت الأرجنتين قد نجحت في الفوز بلقبها الأول في البطولة منذ 1993 بعد الفوز على البرازيل في النهائي الذي استضافه ملعب ماراكانا الشهير في مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية بهدفٍ سجله نجم الأرجنتين أنخل دي ماريا.

لينجح ميسي في الفوز أخيراً بلقب مع راقصي التانجو بعد عدة مُحاولات فاشلة سواء في كوبا أمريكا أو في كأس العالم.

وقال رونالدينيو، في تصريحات نقلتها صحيفة آس الإسبانية، :”كُنت حزيناً لأن البرازيل خسرت، ولكني كُنت سعيداً للغاية من أجل ميسي، هذا ما كان يفتقده مع المُنتخب الوطني، رؤية أصدقائي سُعداء تُسعدني أيضاً”.

وتحدث رونالدينيو عن فترة لعبه لفريق برشلونة، وقال :”كُنت محظوظاً أنني انضممت للنادي عندما لم تكن هناك تغييرات كثيرة، صنعنا تاريخاً، لقد كان ذلك مُذهلاً، كانت سنوات رائعة للغاية”.

وأجاب رونالدينيو على سؤال بشأن إذا كان يُشاهد ويُتابع برشلونة بالقول :”لا أشاهد كرة القدم كثيراً، أحب أن أرى أفضل اللحظات والأهداف، ولكني لا أحب مُتابعة 90 دقيقة“.