لابورتا يفـ،ـجر مفاجـ،ـأة تحل الأزمة المالية لبرشلونة ويلقـ،ـي بالاتـ،ـهام على ميسي بتصـ،ـريح خبـ،ـيث .

كشفت صحيفة “موندو ديبورتيفو” الإسبانية، أن مسئولي نادي برشلونة يسعون إلي إبرام اتفاق مع مؤسسة “Goldman sachs” للحصول على قرض مالي بقيمة 595 مليون يورو، وذلك للخروج من الأزمة المالية الحالية والتي تعرقل مسيرة النادي .
وأفادت الصحيفة أن برشلونة سوف يحصل على مبلغ 595 مليون يورو لمدة 10 سنوات مقابل فائدة تبلغ 1.98% فقط، وستعمل مؤسسة “Goldman sachs” كمستشار مالي للنادي، وسيكون عوائد البث التلفزيوني هو الضامن لهذا القرض الكبير.

وأوضحت الصحيفة أن برشلونة سيحصل على 455 مليونا من المبلغ الإجمالي للقرض بالإضافة إلى 140 مليون يورو كقيمة للتفاوض على ديون سابقة، كما تقضي الاتفاقية أيضا بحصول الفريق الكتالوني على 70 مليون يورو إضافية إذا أجبرته الظروف على محاولة الحصول على أي مبالغ جديدة.
وفشلت إدارة نادي برشلونة ، برئاسة لابورتا ، في تمديد عقد نجمه السابق الأرجنتيني ليونيل ميسي، بسبب مشاكل مالية، لينضم إلى صفوف الفريق الباريسي ، في صفقة انتقال حر.

وما لبث أن عقد ، خوان لابورتا، رئيس نادي برشلونة ، يوم الاثنين الماضي ، مؤتمر صحفي في ملعب “كامب نو” ، حكي من خلاله المشاكل المالية “المأساوية” للنادي، وأنها السبب الرئيسي وراء تخليه عن ميسي ،
قائلا إن: “الوضع الاقتصادي والمالي للنادي مقلق، والوضع المالي مأساوي”.

وأعلن لابورتا أن “برشلونة تكبد خسائر تقدر بـ481 مليون يورو” قدمت بالفعل إلى رابطة الليغا، وأن تأثير فيروس كورونا المستجد على خسائر النادي تقدر بـ91 مليون يورو.
وبسؤاله عن رحيل ميسي ، رد لابورتا إن الجانبين خاضا “مفاوضات كان الطرفان يأملان في أن تكون مثمرة لكنها لم تنجح. هناك خيبة أمل متبادلة”.