خلال المؤتمر الصحفي لمباراة قادش ،كومان يتعمد استـ،ـفزاز إدارة برشلونة (فيـ،ـديو)

ظهرت خلال الأيام الماضية نية إدارة برشلونة في مستقبل الهولندي رونالد كومان، المدير الفني للفريق ،وأن استمراره مجرد وقت حتي وجود البديل المناسب ،ولذلك تعمد المدرب استفزاز الإدارة الكتالونية أثناء المؤتمر الصحفي الخاص بالفريق لمباراة الغد أمام قادش خارج ملعبه.

الهولندي فاجأ الجميع في المؤتمر الصحفي، حيث ظهر في غرفة الصحافة، لكنه لم يقبل الأسئلة ثم قرأ ببساطة بيانًا كتبه، ليغادر غرفة الصحفيين لاحقًا.

ووضح بارزا أن قراءة البيان كانت استراتيجية كومان، ولم يعرف إدارة النادي شيئًا وهناك بعض الانزعاج حيال ذلك.

ماذا قال كومان في البيان؟

دخل رونالد كومان غرفة الصحافة لإجراء المؤتمر على هامش مباراة الغد وبدأ بقراءة البيان.

وجاء البيان كالتالي: “صباح الخير للجميع، النادي معي في حالة إعادة بناء، الوضع المالي للنادي مرتبط بالرياضة، وهذا يعني أنه يتعين علينا إعادة بناء الفريق دون أن نكون قادرين على القيام بتعاقدات كبيرة”.

وتابع: “كرة القدم تحتاج إلى وقت، ويمكن للاعبين الشباب أن يصبحوا نجوم العالم في غضون عامين، الشيء الجيد هو أن الشباب سيتمكنون من الحصول على فرص مثل تشافي وأندريس إنييستا لكنهم يحتاجون إلى الوقت والصبر”.

وأضاف: “يجب أن نتحلى بالصبر حتى نستطيع التواجد بين أفضل الفرق في العالم، في دوري أبطال أوروبا لا يمكنكم توقع حدوث الكثير من المعجزات، الهزيمة أمام بايرن ميونخ يجب أن تؤخذ في الاعتبار، يجب أن يتم دعم الفريق بالقول وبالفعل”.

واستمر: “الصحافة تعلم هذا الشيء، فهذه ليست المرة الأولى التي تحدث فيها تلك الأشياء خلال تاريخ نادي برشلونة، نحن نعتمد على دعمكم في الأوقات الصعبة، نحن كفريق ولاعبين سعداء جدًا بالدعم الذي تلقيناه من الجماهير في مباراة غرناطة”.

ثم غادر كومان قاعة المؤتمرات في برشلونة ورحل دون الإجابة على أي أسئلة من الصحفيين كما هو معتاد قبل وبعد أي مباراة يخوضها الفريق.

ما هو موقف كومان الأخير؟

أصبح جليًا للجميع أن بقاء الهولندي في قيادة البرسا أمرًا تحيط به الشكوك، في خضم الظروف الصعبة التي يمر بها النادي على المستوى المحلي والأوروبي.

فحسب “موندو ديبورتيفو” فإن كومان أمام اختبار أخير، في مباراة الفريق غدًا مع قادش خارج ملعبه.

وجميع المؤشرات تؤكد ضرورة الفوز على قادش، وكذلك أمام بنفيكا في دوري أبطال أوروبا الأسبوع القادم، من أجل حفاظ كومان على وظيفته.