تحدي صعب وخصم عنيد يواجه أجويرو في أول ظهور له مع برشلونة

تحدي صعب وخصم عنيد يواجه أجويرو في أول ظهور له مع برشلونة

لم يخض الأرجنتيني سيرخيو أجويرو أي مباراة بقميص برشلونة منذ انضمامه قادما من صفوف مانشستر سيتي الإنجليزي في صفقة انتقال حر خلال سوق الانتقالات الصيفي المنقضي .

أجويرو تعرض لإصابة في أربطة الركبة خلال فترة التحضير لمنافسات موسم 2021-2022، ويتعافى منذ ذلك الحين.

برشلونة أعلن أن غياب أجويرو سيمتد لعشرة أسابيع، ويبدو أن وقت عودة المهاجم الأرجنتيني المخضرم قد حان بالفعل.

صحيفة “سبورت” الإسبانية أكدت أن أجويرو سيكون في وضع يسمح له بالظهور الأول مع برشلونة بداية من السابع عشر من أكتوبر المقبل، وذلك خلال مباراة فالنسيا التي تقام في ملعب ميستايا، والتي تقام لحساب الجولة التاسعة من الدوري الإسباني.

برشلونة يستعد لملاقاة بنفيكا في الجولة الثانية من منافسات دور المجموعات في دوري أبطال أوروبا، وبعدها يلعب مباراة هامة للغاية ضد أتلتيكو مدريد على ملعب “واندا ميتروبوليتانو” في الجولة الثامنة من الدوري الإسباني، وبعد ذلك تتوقف المنافسات بسبب التوقف الدولي لمدة 15 يومًا.

“سبورت” أكدت أن فترة التوقف الدولي ستكون محطة أساسية تسمح بانضمام أجويرو بشكل نهائي إلى المجموعة، والتدرب بشكل طبيعي قبل مواجهة فالنسيا.

وبكل تأكيد فإن أجويرو سيكون تعزيزًا هامًا في خطط الهولندي رونالد كومان مدرب الفريق، الذي يعاني من ضغط شديد مؤخرًا بسبب تراجع النتائج والأداء.

برشلونة يسير حاليًا بخطى جيدة للغاية نحو استعادة كافة لاعبيه الغائبين، بعد عودة أنسو فاتي ضد ليفانتي، واقتراب جوردي ألبا من المشاركة ضد أتلتيكو مدريد، ويمكن أن يكون بيدري جاهزًا أيضًا لمباراة “الروخيبلانكوس”.

فيما سيكون على كومان انتظار تعافي لاعبين أمثال عثمان ديمبيلي ومارتن برايثوايت، بعد خضوع الثنائي لعمليات جراحية، مع فترة غياب طويلة.