انشيلوتي يتبرأ من الخسارة الكارثـ،ـية في دوري الابطال ، ويبـ،ـرر تغييره العجيـ،ـب في مراكز اللاعبين

انشيلوتي يتبرأ من الخسارة الكارثـ،ـية في دوري الابطال ، ويبـ،ـرر تغييره العجيـ،ـب في مراكز اللاعبين

أصيبت جماهير نادي ريال مدريد ليلة أمس بصدمة مدوية ، بعد تعرض فريقها لخسارة تاريخية من نظيره شيريف تيراسبول المولدوفي ، ضمن منافسات الجولة الثانية من دور المجموعات ببطولة دوري الابطال الأوربية .

وعلق الإيطالي كارلو أنشيلوتي، المدير الفني لفريق ريال مدريد الإسباني، نتيجة أخطاءه علي شماعة الحظ وأكد علي أنه السبب في الخسارة التي تعرض لها الميرينجي

وتلقي ريال مدريد هزيمة مفجعة على ملعبه سانتياجو برنابيوووسط جمهوره أمام شيريف تيراسبول المولدوفي بنتيجة 1-2، خلال المباراة التي جمعت بينهما في الجولة الثانية من دور المجموعات ببطولة دوري أبطال أوروبا.

وتحدث أنشيلوتي في المؤتمر الصحفي عفب المباراة قائلا : إنه يشعر بالحزن أكثر من القلق، مشيرا إلى أن التفاصيل الصغيرة هي التي حسمت النتيجة.

واضاف : “صنعنا فرصا من أجل الفوز بالنقاط الـ3، الفريق أدى ما عليه ولعب بكثافة كبيرة وبتفاني، ولكن التفاصيل الصغيرة كلفتنا نتيجة المباراة”.

وتابع : “الحظ السيئ هو الذي صنع الفارق في بعض الأوقات، ولكننا صنعنا فرصا كثيرة، وكان باستطاعتنا أن نكون أكثر دقة في الأمتار الأخيرة، ولكن من الصعب تفسير هذه الخسارة”.

كما أشار المدرب الإيطالي إلي قراره المثير للجدل في النهاية بالدفع بثنائي الوسط الفرنسي إدواردو كامافينجا، الأوروجوياني فيديريكو فالفيردي كظهيري جانب قبل بداية المباراة.

وتحدث أنشيلوتي عن هذا القرار قائلا : “كامافينجا معتاد على اللعب في هذا المركز، لأنه لعب مرات عديدة في الموسم السابق هكذا”.

وواصل : “سيطرنا بشكل كامل على المباراة، وفالفيردي دفع الفريق للأمام كثيرا كظهير، ووضعنا مهاجمين في منطقة جزاء المنافس، وقمت بتغيير ثنائي الوسط للدفع بلاعبين أكثر حيوية”.

واستكمل: “لم نخسر لأننا وضعنا كامافينجا كظهير أيسر، وفالفيردي في الجانب الأيمن، خسرنا بسبب سوء الحظ”.

وانهي حديثه: “فريق شيريف دافع بشكل جيد وفق قدراته، وتراجع كثيرا للخلف، وتركنا نلعب على الجانبين، وتمكنا كثيرا من ضرب خطوطه، ولعبنا تمريرات عرضية كثيرة، ولكن غاب عنا التركيز”.