"هدية" منتخب المغرب تُنقذ برشلونة من مأزق كومان وتقدم للبرسا خدمة استثنائية!

“هدية” منتخب المغرب تُنقذ برشلونة من مأزق كومان وتقدم للبرسا خدمة استثنائية!

يبدو أن منتخب المغرب سيكوت المنقذ الأول لنادي برشلونة، حيث سيتسبب منتخب أسود الأطلس على الأرجح في إيجاد مخرج للوك دي يونج من كامب نو، وذلك من خلال إعادته مرة أخرى إلى ناديه السابق إشبيلية.

وكما هو معروف، فإن دي يونج لا يمتلك أي دعم داخل برشلونة حاليًا بعد رحيل رونالد كومان عن تدريب النادي الكتالوني، فيما تؤكد الصحف الإسبانية أن تشافي هيرنانديز أبلغ إدارة البرسا بالتخلص من اللاعب في الميركاتو الشتوي المقبل.

برشلونة استعار دي يونج من إشبيلية في آخر أيام سوق الانتقالات الصيفية الماضية لمدة عام نظير مليون يورو بعد عدد من الإصابات ضربت خط الهجوم مع عدم القدرة على شراء مهاجم كبير بسبب الأزمة المالية.

الأزمة التي واجهت برشلونة لإلغاء إعارة دي يونج كانت إيجاد وجهة بديلة له، خاصةً مع ما تردد سلفًا عن عدم رغبة إشبيلية في عودة اللاعب، إلا أن المغرب غيّرت وجهة النظر تلك بصورة كبيرة.

كيف ستساعد المغرب برشلونة في الشتاء المقبل؟

صحيفة “موندو ديبورتيفو” أشارت إلى أن المشاركة المتوقعة لمنير الحدادي مع منتخب المغرب في كأس الأمم الإفريقية بيناير المقبل ستخلف أزمة كبرى في خط هجوم إشبيلية، فسيكون على النادي الأندلسي تعويضه حتى لا يتأثر الفريق في فترة هامة بمنتصف الموسم.

وينضم إلى منير الحدادي مغربي آخر، وهو يوسف النصيري، فالنجم العربي مُصاب وسيبتعد عن الملاعب حتى نهاية شهر يناير المقبل، وبالتالي فلا يوجد تقريبًا خيارات في مركز المهاجم الصريح أمام المدرب جولين لوبيتيجي.

هذا ما جعل المدير الرياضي لإشبيلية، مونشي، يتحرك لإيجاد بديل لهما، وفي ظل الأزمة الاقتصادية الأخيرة في رامون سانشيز بيزخوان، ظهرت فكرة إعادة دي يونج إلى الأذهان مرة أخرى.

لماذا يبدو خيار عودة دي يونج لإشبيلية مثاليًا؟

يمتلك دي يونج تجربة مقبولة إلى حد كبير مع إشبيلية، حيث خاض بالقميص الأندلسي 94 مباراة بمختلف البطولات وسجل 19 هدفًا مع صناعة 5 آخرين.

بجانب راتبه المتوسط، يمكن لدي يونج أن يدخل سريعًا في أجواء إشبيلية لإدراكه لها جيدًا، كما يمكن التخلص منه أيضًا بنهاية الموسم من دون أزمات.

مخاطرة التعاقد مع مهاجم جديد يتأقلم في يناير وفبراير تحديدًا سواء على سبيل الإعارة أو البيع، تجعل فكرة إعادة دي يونج هي الأكثر منطقية لمونشي في اللحظة الراهنة.

لماذا يرغب برشلونة في التخلص من لوك دي يونج؟

وانضم دي يونج إلى برشلونة بناء على طلب المدرب رونالد كومان، الذي بالغ في التعظيم من مواطنه عندما نعته بالأخطر من نيمار عندما يتعلق الأمر بالكرات الرأسية.

منذ أول سبتمبر وحتى الآن، لعب دي يونج فقط 9 مباريات غالبيتها كبديل، ولم ينجح في التسجيل إلا في مرة واحدة.

برشلونة مع تشافي هيرنانديز يسعى لزيادة جودته الهجومية، وسيتحرك في الشتاء للتعاقد مع لاعبين جدد، لذلك فالتخلص من دي يونج سيوفر راتبه وبالتبعية يمكن جلب مهاجم على مستوى تطلعات الجماهير الكتالونية.