إصابات الفيروس تضرب ريال مدريد مرة أخرى.. أهم الأوراق هم الضحية!

إصابات الفيروس تضرب ريال مدريد مرة أخرى.. أهم الأوراق هم الضحية!

بعد أن نجح ريال مدريد في التعامل مع موجة فيروس كورونا بنجاح في الأسابيع الأخيرة، عاد الوباء وداهم النادي الملكي مرة أخرى وهذه المرة بضرب عدد من اللاعبين المهمين يأتي في مقدمتهم الحارس تيبو كورتوا.

وقبل مباراة قادش منذ أسبوعين عانى الريال من 8 إصابات بفيروس كورونا بين لاعبيه، قبل أن تخرج الصحافة بعد انقضاء مباراة أتلتيك بيلباو الأخيرة في 2021 معلنة عن أن كتيبة كارلو أنشيلوتي قد تعافت تمامًا من الكورونا.

وربما أن نزوح بعض اللاعبين إلى دول مختلفة لقضاء إجازات أعياد الميلاد ومن ثم الاختلاط بالبشر دون أخذ الاحتياطات اللازمة تسبب في تكوين بؤرة جديدة من مصابي كورونا داخل النادي الملكي.

وحسبما أعلن ريال مدريد في بيانه الرسمي، فإن فينيسيوس جونيور وتيبو كورتوا وفيدي فالفيردي وإدواردو كامافينجا قد أتت مسحتهم جميعًا إيجابية، وتأكد تعرضهم لعدوى كورونا.

وبشكل عام، هذه هي المرة الثانية التي يصاب فيها فالفيردي بفيروس كورونا، حيث سبق وأن غاب عن الريال في شهر أبريل الماضي للسبب نفسه.

على الأرجح سيغيب الرباعي عن مباراة خيتافي يوم 2 يناير المقبل خارج الديار، وكذلك مباراة ألكويانو في كأس ملك إسبانيا، على أن تكون عودتهم عند التأكد من سلبية مسحتهم أمام فالنسيا يوم 8 يناير.

فينيسيوس كان نجمًا استثنائيًا للريال هذا الموسم بجانب كريم بنزيما، أما فقدان كورتوا بعد الأداء الذي ظهر به في العام ككل يعد ضربة قاسمة لظهر كارلو أنشيلوتي، لا سيما وأن الحارس البديل أندري لونين لم يخض الكثير من المباريات خلال رحلته في سانتياجو برنابيو.

ريال مدريد يتصدر ترتيب الدوري الإسباني برصيد 46 نقطة، وبفارق 8 نقاط عن الوصيف إشبيلية، مع الابتعاد عن الغريم الأزلي برشلونة بفارق 18 نقطة.