مجيء لابورت الى برشلونة يتوقف على الكلمة من النجم الكتالوني

مجيء لابورت الى برشلونة يتوقف على الكلمة من النجم الكتالوني

تشهد الفترة الحالية تعاون واضح بين ناديي برشلونة ومانشستر سيتي ، وظهر هذا واضحا في مفاوضات صفقة انضمام فيران توريس إلى البلوجرانا.

وعلى العموم العلاقات بين برشلونة والنادي الأزرق السماوي جيدة للغاية من الناحية الإدارية ، وسهّلت كثيرًا من المفاوضات بينهما حول توريس، وقد تتسبب في ضربة ضخمة أخرى بالميركاتو الشتوي.

وانتقل نجم ملعب الاتحاد إلى الكامب نو مقابل 55 مليون يورو، ورغم المعاناة في قيده، إلا أن برشلونة يبحث الآن عن دعم دفاعي، ومانشستر سيتي هو وجهته في ذلك .

ووفقا لما نشرته شبكة إل ناسيونال فإن برشلونة يريد التعاقد مع إيمريك لابورت لدعم دفاعاته الهزيلة، وسيتي مبدئيًا لا يمانع الفكرة.

لكن في هذه المرة تريد إدارة النادي الإنجليزي أن تتحصل في المقابل إما على مقابل مادي كبير، أوعلى توقيع أحد أهم لاعبي برشلونة، وهو فرينكي دي يونج، لتتم الصفقة حينها بصيغة تبادلية.

واوضحت الصحيفة أن فكرة المبادلة تجذب كثيرًا بيب جوارديولا، الذي يُعيد من كبار معجبي دي يونج، والذي لا يعيش أفضل أيامه داخل برشلونة مؤخرًا.

في الوقت ذاته، يظهر دي يونج العائق الأكبر أمام إتمام هذه المبادلة إن تم الاتفاق بين الناديين، والسبب في ذلك رغبته بالاستمرار بكامب نو.

وبالرغم من ذلك ، فإن دي يونج يؤمن بأن مستقبله في برشلونة وليس في أي نادٍ آخر، رغم إغراء فكرة اللعب مع جوارديولا عمومًا.

لذا ، إن أراد برشلونة التعاقد مع لابورت، سيكون أمامه خيار دفع الأموال، وهو المستحيل عمليًا حاليًا في ظل الأزمة الاقتصادية الراهنة.

وتبقي الرغبة حاليًا هي التخلص من الثنائي الفرنسي، وجلب لابورت ليزامل المتألق رونالدو أراوخو، ويكون إيريك جارسيا وأوسكار مينجويزا على دكة البدلاء.

ويمتلك لابورت خبرة طويلة في الملاعب الإسبانية بعد تألقه مع أتلتيك بيلباو سابقًا، وهو ما يجعله هدفًا مغريًا للغاية للبرسا.

وعلاوة على ذلك فأن المدافع صاحب الـ27 عامًا خرج عمليًا من حسابات بيب جوارديولا في الفترة الأخيرة وسيرحل على الأرجح بالصيف المقبل.