جوارديولا وجماهير السيتي ..

جوارديولا وجماهير السيتي ..

قادت جماهير فريق نادي مانشستر سيتي الإنجليزي، هجـ،ـوما حادا علي المدرب الإسباني، بيب غوارديولا، بسبب استبداله الدولي الجزائري رياض محرز، في إياب الدور نصف النهائي من دوري أبطال أوروبا 2022 التي خسرها 1-3 أمام ريال مدريد الإسباني، اليوم الأربعاء 4 مايو ، ما كلف النادي السماوي فرصة التأهل إلى الدور النهائي للمرة الثانية على التوالي.

وودع مانشستر سيتي دوري أبطال أوروبا بشكل درامي من نصف النهائي، بسقوط مثير أمام ريال مدريد.ريال مدريد كان متأخرا (3-5) في مجموع مباراتي نصف النهائي أمام مانشستر سيتي حتى الدقيقة 90 من الإياب، قبل أن يسجل 3 أهداف (هدفين في الوقت الأصلي وهدف في الوقت الإضافي)، ليقلب تأخره إلى فوز (6-5).

وبهذا فشل بيب جوارديولا، مدرب مانشستر سيتي، في قيادة الفريق السماوي لتحقيق لقب دوري أبطال أوروبا للموسم السادس على التوالي.

وخلال مباراة الإياب تمكن محرز من تسجيل هدف مانشستر سيتي الوحيد في الدقيقة 73 من المباراة، واضعا فريقه على سكة التأهل إلى الدور النهائي، لكن غوارديولا قرر استبداله بالبرازيلي فيرناندينيو في الدقيقة 86، قبل أن يقلب الريال الطاولة على السيتي بتسجيل ثلاثة أهداف متتالية ويحقق التأهل للنهائي الكبير.

ولذا شنت جماهير السيتي الغاضبة هجوما عنيفا علي غوارديولا وهاجمته بقوة، وعلق أحد المشجعين قائلا: “لماذا؟ لماذا..؟”، وارفقها بـ”إيموجي” القلب المحطم.

كتب أخر: “تبديل يكلف غوارديولا الكثير”، وذهب مشجع آخر للسيتي إلى أبعد من ذلك عندما أطلق صفة الغباء على المدرب الإسباني، وكتب: “الغباء الغباء! تغييرات تطيح بالمباراة”.

وتحدث أخر مثبتا فشل تغييرات غوارديولا: “لو تلعبون لمدة شهر لن تفوزوا بسبب تغييرات غوارديولا”، قبل أن يضيف مشجع غاضب آخر: “قتل السيتي بإخراج محرز”، وأضاف آخر: “الفلسفة تكررت؛ لماذا يتم تغيير دي بروين ومحرز وجيسوس..؟ غوارديولا ضيّع (الفريق)…”.